Headline »

August 19, 2017 – 1:18 am | Edit Post

Share this on WhatsApp
Al-Habib Abdullah bin Alwi Alhaddad dalam kitab Ithafus Sail menuturkan pertanyaan seseorang mengenai orang yang membaca Surat Al-Waqiah dengan tujuan mendapatkan kecukupan, apakah itu salah?
Beliau RA menjawab:
Telah datang riwayat yang menyebutkan bahwa …

Read the full story »
Artikel

Tulisan-tulisan bermuatan ilmu dan wacana yang bakal memperluas cakrawala pengetahuan.

Kalam Salaf

Pitutur dan nasehat ulama salaf yang senantiasa melipur kegundahan dan menyegarkan kedahagaan rohani.

Konsultasi Umum

Konsultasi bersama Habib Taufik bin Abdulkadir Assegaf untuk memecah problematika di tengah keluarga dan masyarakat.

Majelis Ifta'

Tanya jawab permasalahan fikih dan lainnya yang dipandu LBM (Lajnah Buhuts wal Muraja'ah) Sunniyah Salafiyah.

Program Streaming

Sajian beragam program menarik bernuansa islami yang bisa menyirami hati anda di tengah aktivitas

Home » Artikel, Headline, Majelis Ifta'

LUPA NIAT PUASA DI MALAM HARI

Submitted by on May 14, 2017 – 8:37 am

Pertanyaan:

Bangaimana puasanya orang yang lupa untuk mengucapkan niat di Malam Bulan Ramadhan? Sah atau tidak?

Jawaban:

Dalam Madzhab Syafii wajib untuk meniatkan puasa wajib di malam hari yaitu antara maghrib sampai shubuh. Minimal niat adalah meniatkan dalam hati puasa Ramadhan esok hari. Apabila ia sahur dan ketika sahur dalam pikirannya ada niat untuk puasa ramadhan esoknya maka itu sudah cukup sebagai niat sebab tempat niat adalah di hati. Adapun mengucapkan niat hukumnya adalah sunah.

Apabila malam itu pikirannya sama sekali kosong dari niat maka puasanya tidak sah. Ini berdasarkan hadits:

من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له” رواه الدارقطني

Siapa yang tidak menginapkan niat (melakukan niat di malam hari) maka tidak ada puasa baginya. (HR Daruqutni)

Tapi meskipun puasanya tidak sah, dan wajib qodo, ia wajib imsak (menahan diri) dari makan dan minum seperti orang puasa di siang harinya.

Maka solusinya jika lupa niat pada malam hari adalah dengan taqlid kepada madzhab Hanafi yang memperbolehkan niat di siang hari. Tapi tetap dianjurkan mengqodho di lain hari sebagai bentuk kehati-hatian.

Referensi:

كاشفة الشجا شرح سفينة النجا

يشترط فيه تبييت النية. قوله ليلاً أي بين الغروب وطلوع الفجر ودليل وجوب إيقاع النية ليلاً بمعنى وجوب التبييت. قوله صلى الله عليه وسلّم: “من لم يبيت الصيام قبل الفجر فلا صيام له” رواه الدارقطني أي من لم يبيت نية الصيام قبل الفجر فلا صيام له صحيح، والمراد بتبييتها إيقاعها في جزء من أجزاء الليل من الغروب إلى الفجر. وقوله صلى الله عليه وسلّم: “من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له” قوله لم يجمع بضم الياء وسكون الجيم أو بفتح الياء والميم معناه من لم يعزم على الصيام فينويه، وأقل النية في رمضان نويت الصوم غداً من رمضان فلا بد من الإتيان بقوله من رمضان لأن التعيين شرط في نية صوم الفرض ولا يحصل إلا بذلك لا بمجرد ذلك الغد فإن جمع بينهما كان أمكن فالغد مثال للتبييت ولا يجب التعرض له ولا يحصل به تعيين ورمضان مثال للتعيين، ولا يشترط التعرض للفرضية ولا الأداء ولا الإضافة إلى الله تعالى، ولا تعيين السنة فإن عينها وأخطأ فإن كان عامداً عالماً لم يصح لتلاعبه وإن كان ناسياً أو جاهلاً صح.

وأكملها أن يقول: نويت صوم غد عن أداء فرض رمضان هذه السنة بإضافة رمضان إلى اسم الإشارة لتكون الإضافة معينة لكونه رمضان هذه السنة، ويسن أن يقول بعد ذلك إيماناً واحتساباً لله تعالى، ولو تسحر ليصوم أو شرب لدفع العطش عنه نهاراً أو امتنع من الأكل أو الشرب أو الجماع خوف طلوع الفجر كان نية إن خطر الصوم بباله بصفاته الشرعية لتضمن كل منها قصد الصوم

حاشية البجيرمي على الخطيب (7/ 17)

فَائِدَةٌ : الَّذِينَ يَجِبُ عَلَيْهِمْ الْإِمْسَاكُ مَنْ أَفْطَرَ تَعَدِّيًا بِالْأَكْلِ أَوْ غَيْرِهِ أَوْ ارْتَدَّ ثُمَّ أَسْلَمَ أَوْ جَامَعَ أَوْ نَسِيَ النِّيَّةَ لَيْلًا أَوْ أَصْبَحَ يَوْمَ الشَّكِّ مُفْطِرًا ثُمَّ ثَبَتَ أَنَّهُ مِنْ رَمَضَانَ

كاشفة الشجا شرح سفينة النجا

(ويجب مع القضاء الإمساك للصوم في ستة مواضع: الأول في رمضان لا في غيره) كنذر وقضاء وكفارة (على متعد بفطره) لتعديه بإفساده، قال الشرقاوي: ولو شرب خمراً بالليل وأصبح صائماً فرضاً فقد تعارض عليه واجبان الإمساك والتقيؤ فيراعي حرمة الصوم فيما يظهر للاتفاق على وجوب الإمساك فيه، والاختلاف في وجوب التقيؤ على الصائم، أما النفل فلا يبعد عدم وجوب التقيؤ وإن جاز محافظة على حرمة العبادة. (والثاني: على تارك النية ليلاً في الفرض) لتقصيره حقيقة إن عمد الترك أو حكماً إن لم يتعمده كأن كان ناسياً أو جاهلاً لأن ذلك يشعر بترك الاهتمام بأمر العبادة فهو ضرب تقصير أي فيجب عليه الإمساك، ويجب عليه بعد ذلك القضاء فوراً إن تعمد تركها وإلا فلا، وله تقليد أبي حنيفة فينوي نهارا

Tags:

Leave a comment!

Add your comment below, or trackback from your own site. You can also Comments Feed via RSS.

Be nice. Keep it clean. Stay on topic. No spam.

You can use these tags:

<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong> 

This is a Gravatar-enabled weblog. To get your own globally-recognized-avatar, please register at Gravatar.